tarawneh
0.0. Crying or Very sad Laughing


أهلاُ بكم في منتديات الطراونة

(((( وحياكم الله ))))


((( أهلاً بكم في منتديات أبناء عشيرة الطراونة )))
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشوق الى الكعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M&M TARAWNEH
طروي نشيط
طروي نشيط
avatar

عدد الرسائل : 142
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: الشوق الى الكعبة   الخميس نوفمبر 25, 2010 7:38 pm




بسم الله الرحمن الرحيم

(وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا)مثابه اي تثوب اليه القلوب



(رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ )


الكعبة -بيت الله -لله بيت في الارض؟سبحان الله - في البيت قطعه من الجنة؟سبحان الله! في البيت باب بيت الله؟سبحان الله !
فأين المشتاقون للكعبة ؟الست مشتاق لتقبيل الحجر الاسود؟ الست مشتاق ان تقف على الملتزم ؟الست مشتاق ان تمرغ وجهك في الحجر؟ اين دموع الشوق للكعبه؟






ففي ربعـــــهم لله بـــــــــــيت مبــــــــارك *** إليه قلــــوب الخـــــــــلــــق تهـــوى وتهـــواه
**يطوف بــــــــه الجــــــــــاني فيـــغفر ذنبه * ويسقط عنه جــــــــــــــرمــــــــه وخطايــــاه
فكـــــم لــذة كـــم فرحـــة لطوافـــــــــــه *** فالله ما أحلى الــطـــــــــــــواف وأهنــــــــاه
نطــــــوف كأنـــا في الجنــــــــان نطوفهــا *** ولا هــــم ولا غـــم فــــــــــــذاك نـــفــــيــناه
فيا شوقنا نــــــــــــحو الطواف وطيبــــــــه *** فذاك شـــــــــــــــــــوق لا يحــــــاط بمعناه
فمن لم يذقه لــــــــــــــم يذق قط لـــــــــذة *** فذقه تـــــــذق يا صـــــاحي ما قــــــــد ذقنــاه


مشهد الكعبة تهفو إليه قلوب ملايين المؤمنين.. مشهد يذيب أقسى القلوب.. ويغرق المحبين في نهر الدموع.. تشعربحلاوة الذل إلى الله وعظمة التوسل إليه وفتح باب رحمته.


لقد جاء سيل اطبق على الكعبة وطاف عبد الله بن الزبيرسباحه -- وكان يطيب الكعبة حتى كان يوجد ريحها من مسافة بعيدة وما ذلك الا لشده حبه وشوقه للكعبة




يقول الإمام أحمد بن حنبل:
كنت أطوف بالكعبة وأثناء الطواف جاورني رجل يقول: يا رب ملابسي بسيطة كما ترى.. وابنتي ضعيفة كما ترى، وزوجتي بسيطة كما ترى، يا من يرى الذي بنا ولا يُرى.
فأشفق الإمام أحمد بن حنبل على الرجل، فأخذ مالا واقترب منه ثم وضعه في يده، ففزع الرجل وقال: ما هذا، أنا رجل واسع الثراء.
فقال له الإمام ابن حنبل: فلم تفعل ما تفعل؟ قال: يا إمام.. يحب الله أن ندخل عليه من باب الذل، فقلت أذل نفسي لربي، فوالله إن ملابسي لبسيطة في جوار ما في الجنة وإن أبنتي لضعيفة بجوار قدرة الله، أنا لم أكذب نحن فعلا مساكين "



وقد يبتلي الله الناس بالمصائب. وذلك رغبة الله تبارك وتعالى في عودة ورجوع الناس إليه، يريد أن ينبه الإنسان إلى تصاعد درجة غروره وأنت في المصيبة تتذوق حلاوة القرب إلى الله.



قال احدهم
تنزل علي المصيبة، ولولا أنه من الحرام أن أدعو الله أن يطول أمد هذه المصيبة لفعلت ذلك فلما سألته: لماذا؟ قال: أتذوق أشياء لم يكن باستطاعتي تذوقها وأنا في ظروف البهجة والسرور..
الله سبحانه يقف إلى جانب المنكسر إذا دعاه .. الله سبحانه أنزل بك المصائب لكي تعبده وتلجأ إليه وتدعوه وأنت ذليل له.


وقديؤخر الله اإجابة الدعاء لكي تلح عليه أكثر.. وحين تتأخر إجابة الدعاء تغضب وتقول: لن أدعوه مرة أخرى.
الله سبحانه يقول: يا جبريل.. أناداني عبدي؟ يرد عليه: نعم يا رب، يا جبريل.. ألح على عبدي؟.. نعم يا رب، يا جبريل أخر مسألة عبدي. لماذا يا رب؟.. فإني أحب أن أسمع صوته.



يقول النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله يحب الملحين في الدعاء، لأن الإلحاح في الدعاء يعقبه الانكسار.


فأحلى العبادات هي التي تتم بانكسار وذل لله.. وهذا قمة الإيمان، فلو وصلت إلى هذه الدرجة في عبادتك، تمسك بها وتشبث. لأن الله سوف يعزك بعدها عزا كبيرا. وسوف تتذوق من حلاوة الإيمان ما لا تعادله لذات الدنيا كلها.


وقديؤخر الله دموعك، فترى الناس كلها وأنت تطوف بالكعبة . خاشعة تنهمر دموعها بغزارة، وأنت لا تبكي، أتعرف لماذا بفعل بك ذلك؟.. لتظل واقفا على بابه كثيرا، ربما لو فتح لك وذرفت الدمعتين، تدير له ظهرك بعد تفريغ الطاقة، الله سبحانه يريدك واقفا متضرعا على بابه فإذا لم تبك، لا تحزن، فالله يريدك واقفا على بابه، ولا يريدك أن تنصرف عنه.



والعلماء يقولون: لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طردت، ولا تقطع الاعتذار ولو رددت، قل له: سأظل واقفا على بابك حتى تفتح لي باب رحمتك، ولو لم تسقط الدموع أو يأت الخشوع، لا تقل لن أتي إليك مرة أخرى.



قل في دعائك إلهي أنخنا مطايانا ببابك ووقفنا على بابك وطرقنا الأبواب فإن لم تفتح لنا فهي مصيبة، فافتح لنا أبواب رحمتك.


هل تستطيع الوصول إلى هذه الدرجة من الذل لخالقك؟.. تقول له: أنا واقف ببابك ولن أنصرف، "لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طردت، ولا تقطع الاعتذار ولو رددت فإن فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين، ومد يدك وقل له: مسكين فتصدق علي، فإنما الصدقات للفقراء والمساكين.
يا من أمرتنا بعتق الرقاب، أعتقنا، يا من أمرت بالعفو عن الناس، أنت تحب العفو فأعف عنا.


اسمعه وهو يقول:
"يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله" ليس فقر أموال، لكنه فقر مطلق، فقر في كل شيء، كل ذرة فيك تحتاج إلى الله، فلماذا أنت متكبر؟.
"أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد"..
غنى مطلق، غنى في كل شيء، "إن يشأ يذهبكم ويأتي بخلق جديد"..
وهذا ليس صعبا على الله، زلزال مدته 40 ثانية يموت فيه 40 ألف شخص، إن يشأ يذهبكم، "تسونامي" تغرق بلادا بأكملها بالطوفان وتبتلع شعوبا في ثوان.. ويأتي بخلق جديد..
أعاصير لا ترد، تدمر أعتى الدول قوة، وتجعلها لا حول لها ولا قوة.. "وما ذلك على الله بعزيز"... هو يبعث برسائله المختلفة إلينا.
زلازل وأعاصير وفيروسات تقضي على الطيور والحيوانات والناس "أنتم الفقراء" هذا الفقر كلما أحسست به داخل قلبك، وأنت تركب أفخم السيارات وتلبس أغلى الملابس، الفقر أن يستشعر قلبك ذلك لله تبارك وتعالى،
استشعروا فقركم يمدكم بغناه استشعروا ذلكم يمدكم بعزه استشعروا حاجتكم إليه، يمدكم بعطائه، اسمعه وهو يقول للمؤمنين: "لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذله".. يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب ويأتي من البشر من يأب السجود والسجود هنا ليس سجود الصلاة، لكنه الخشوع لله، فكيف يخشع لله كل هؤلاء. بينما الإنسان يتمرد ويركبه الغرور.



فكلما تذللت له أكثر، يحبك أكثر، ويكرمك أكثر، ويعزك ويرفعك أكثر.

نسأل الله أن يمن علينا بتذوق عبادة الذل لله ليغفر لنا خطايانا ويعفو عنا، ويتقبل دعاءنا.


ولاتنسى ان أحلى معنى للإيمان تتذوقه في حياتك يوم ينكسر القلب لله، يوم تحس أنك ذليل بين يدي الله ويعينك على هذه العبادة القرآن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alwzer
طروي نشيط جداً
طروي نشيط جداً
avatar

عدد الرسائل : 633
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشوق الى الكعبة   الخميس نوفمبر 25, 2010 10:35 pm




كلنا نشتاق الى الكعبة المشرفة كلنا نحلم بزيارتها والطواف بها كلنا نشتاق

اللم اكتبها لنا يارب العالمين واكتبها لجميع المسلمين اانك سميع مجيب

بارك الله فيكى اختى الكريمه على جمال مواضيعك




_________________
.




لرؤية مواضيعي أضغط على هذا الرابط


http://tarawneh.top-me.com/search.forum?search_topics=alwzer

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبودة
طروي مزيون
طروي مزيون
avatar

عدد الرسائل : 97
العمر : 34
الموقع : الامارات
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشوق الى الكعبة   الجمعة نوفمبر 26, 2010 8:54 am

ربي يطعمنا زيارتها جمعا انشالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M&M TARAWNEH
طروي نشيط
طروي نشيط
avatar

عدد الرسائل : 142
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشوق الى الكعبة   الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:21 pm

أخي الوزير
اختي عبودة
[جزاكم الله كل خير على طيب مروركم وبارك فيكم
ويا رب ترزقنا وترزق كل مشتاق لها زيارتها في القريب العاجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عقباوية طروية
طروي نشيط جداً
طروي نشيط جداً
avatar

عدد الرسائل : 675
العمر : 28
الموقع : 1989
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشوق الى الكعبة   الإثنين نوفمبر 29, 2010 8:30 am

اللهم ارزقنا الذهاب اليها والطواف حولها ولا تحرمنا فضلها يا رب العالمين.. والله يتقبل من كل شخص زارها
مشكوره اختي بارك الله فيكي والله يديم علينا الدين والهدايه يا رب

_________________
إحذر أن تضيع من نفسك أو أن تضيع نفسك منك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشوق الى الكعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
tarawneh :: المنتدى العام-
انتقل الى: